العملات الرقمية كريبتو

ما هي العملة المشفرة؟

العملة المشفرة هي أصل رقمي مصمم للعمل كوسيط للتبادل و تستخدم تشفيرا قويا لتأمين المعاملات المالية، التحكم في خلق وحدات إضافية، والتحقق من تحويل الأصول. تستخدم العملات المشفرة التحكم اللامركزي، على خلاف العملات الرقمية المركزية و أنظمة البنوك المركزية. يعمل التحكم اللامركزي في كل عملة مشفرة من خلال تقنية الموازنة الموزعة، كالبلوكتشين، و التي تلعب دور قاعدة بيانات عمومية للمعاملات المالية. تعتبر عملة البيتكوين، و التي صدرت لأول مرة كبرنامج مفتوح المصدر في سنة 2009، أول عملة مشفرة لامركزية. منذ إصدار بيتكوين، تم إنشاء أزيد من 4000 عملة مشفرة مشابهة (ألتكوين).

التاريخ

تاريخ العملات المشفرة ليس بالطويل على الإطلاق. نعم، كانت هنالك بعض الأنظمة النقدية الرقمية قبل ظهور العملة المشفرة. لكن النسخ السابقة من العملات الرقمية كانت مركزية بشكل صارم، في حين أن هذه الأشكال الجديدة من العملات المشفرة، مثل البيتكوين، لامركزية بطبيعتها.

المثير للاهتمام بخصوص العملات المشفرة هو حقيقة أنه لم يكن من المفترض أن يتم اختراعها كما نعرفها اليوم. القصة كلها بدأت مع البيتكوين وساتوشي ناكاموتو. في البداية، كان هدف ناكاموتو هو إنشاء نظام إلكتروني بين النظراء. و لفترة طويلة، حاول البعض إنشاء نظام عملة رقمي عبر الإنترنت لكن النجاح لم يكن حليفهم بسبب مشاكل في المركزية.

علما منه بأن أي محاولة أخرى لتصميم نظام مالي مركزي على الإنترنت لن تؤدي إلا إلى المزيد من العيوب، قرر ساتوشي ناكاموتو إنشاء نظام نقدي رقمي على الانترنت و بدون سلطة مركزية، وهكذا وُلد البيتكوين. و نعم، ناكوموتو هو من اخترع البيتكوين، أول شكل من أشكال النقد الرقمي اللامركزي و الذي لا يخضع لسلطة أية حكومة مركزية أو هيئة مراقبة.

أنشأ ناكوموتو البيتكوين سنة 2008، و منذ ذلك الحين ارتفعت قيمة البيتكوين بدرجة خيالية. في البداية، كان سعر البيتكوين أزيد بقليل من قرش واحد، لكن قيمته بدأت في الارتفاع بسرعة كبيرة ووصلت إلى قيمة هائلة في الأشهر الأخيرة. عرفت قيمة البيتكوين بعض الانخفاضات مؤخرا، لكن سعر هذا الأصل لا يزال مرتفعا وفي نمو مستمر.

في المراحل الأولى لتصميم البيتكوين واجه ناكاموتو مشكلة خطيرة تكمن في الإنفاق المزدوج (عندما ينفق مالك العملة الواحدة نفس المبلغ مرتين) و كيفية وقفه. في السابق، كانت هناك سلطة مركزية للتحكم في الإنفاق و كمية الأموال الرقمية في العالم الرقمي بواسطة سلطة مركزية، لذلك كانت كل العملات الرقمية السابقة خاضعة لنظام مركزي.أما ناكوموتو، فقد اكتشف طريقة لإنشاء عملة رقمية لا تحتاج إلى وجود سلطة مركزية. في نظام لامركزي لعملة رقمية، يجب على كل مستخدم، أو كيان، الموافقة على رصيد كل حساب و معاملة لكي يشتغل النظام.

تمكن ناكوموتو من إنشاء نظام العملة المشفرة هذا بحيث أن الإجماع الكامل لجميع الأطراف واجب، و إلا فإن كل شيء سينهار. كل هذا قد يبدو معقدًا جدًا ومستحيلًا تقريبًا، لكن ناكاموتو أثبت بفضل ابتكاره البيتكوين أن نظاما آخر جد ممكن. يثبت كل من البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى بأنه ليس من الضروري اللجوء لسلطة مركزية للتحكم في الإنفاق و الأرصدة عندما يحصل إجماع كامل بين جميع من لهم مصلحة.